الأحد , فبراير 25 2018
الرئيسية / نشاطاتنا

نشاطاتنا

القصة 19- هكذا قتلوا الناس لابسط سبب

  وهي القصة فيها من الالم الشيئ الكثير القصة صارت عنا بالطبقة بسنة 2016 بتبدء بخلاف صغير بين اخين الأخين هدول في بيناتهم مدخل او قطعة من بيتهم كل واحد بيقول انها الو قام الاخ الاصغر وكان عمرو ما يقارب 45سنة راح اشتكا ع اخو عندهم وتاني يوم اجو اخذو …

عرض المزيد

القصة 18- كل ذلك الظلم لأنني أمرأة !

بلغت الثالثة والعشرين من عمري، ورغم أنه عمر صغير نسبياً، إلا أنه مليء بالعذابات من أقرب الناس إلي: أخي وزوجي. نشأت في عائلة مرتاحة مادياً، يسودها التفاهم والحب والمرح. كنا ثماني بنات وثلاثة شبان، وكنت مدللة من أبي وأخوتي الكبار وأحلم بإكمال دراستي لأحقق ذاتي. لكن كل ذلك تبخر عندما …

عرض المزيد

القصة 17- شر البلية ما يضحك

في قصتنا اليوم سوف نبتعد قليلا عن الألم، سوف نحكي عن شي يضحك، بما أن شر البلية ما يضحك، وهذا الشي عن التشدد في لباس المرأة، مع إننا نحن لسنا ضد اللباس الملتزم، على العكس، لكن داعش شددوا أكثر من اللازم، وبالغوا في التضييق كطريقتهم في كل شيء. معظم الناس …

عرض المزيد

القصة 16- مجرمو داعش قتلة الاطفال

“يوسف”، “بيبيه” و”محمد” … ثلاثة شبان دفعوا حيواتهم الغضة ثمناً لوحشية تنظيم داعش في مدينة الطبقة السورية. الاول اسمه يوسف 16 سنة، الثاني أعرفه بشل جيد  فقد كان أقرب رفاق ابني ، كان مرحاً جداً، يملا المكان ضحكاً وفرحاً وله حضور جميل مميز، يوسف  هذا خاله أحد أمراء داعش، وأخوه …

عرض المزيد

القصة 15- علاقات في ظل داعش

تزوج المراهقان في مدينة الطبقة فترة سيطرة داعش عليها، وعاشا حياة المراهقين، وبعد أشهر رزقا بطفلة. لم يدرك الزوجان المراهقان حجم مسؤوليات الزواج، مما دفع الزوجة لإقامة علاقة مع قريب زوجها، الذي كان يتردد عليهما ويلعب الورق معهما. ومع مرور الزمن، حدث تقارب بين الزوجة والقريب، وعاشا قصة حب في …

عرض المزيد

القصة الرابعة عشر- “نفسه خضرا”

مثل الكثير من الرجال، “أحمد” رجل في الخمسين من عمره، “نفسه خضرا”، كما يقولون بالعامية عن الرجل المزواج، المحب للنساء. تزوج مرتين، ولم يكتف فرغب بالزواج للمرة الثالثة. توجه “أحمد” إلى عائلة فقيرة في قرية غير قريته، لديها 8 بنات اختار أصغرهن، 14 عاماً، وطلبها للزواج. رحب الوالدان بالزوج “الميسور …

عرض المزيد