الثلاثاء , ديسمبر 10 2019
الرئيسية / Uncategorized / غارات روسية على سراقب جنوب إدلب تودي بحياة 4 أشخاص

غارات روسية على سراقب جنوب إدلب تودي بحياة 4 أشخاص

شنّت الطائرات الحربية الروسية صباح اليوم الأحد غارات على أطراف مدينة سراقب جنوبي إدلب، ما تسبب بمقتل 4 أشخاص وإصابة آخرين.

وبأن الغارات استهدفت استراحة على الطريق الدولي في مدينة سراقب ما أدى إلى مقتل 4 أشخاص وإصابة 7 آخرين.

ويوم أمس السبت، قُتل 4 مدنيين في غارات روسية على بلدة معرزيتا بريف إدلب الجنوبي، وأُصيب 3 آخرين.

وأوضح المراسل أن من بين الضحايا في معرزيتا الطبيب “محمد هشوم” أحد العاملين في مديرية صحة إدلب، حيث أصيب في القصف خلال قيامه بمهمة تقييم الواقع الطبي والإسعافي بريف إدلب الجنوبي.

ودمرت مروحيات النظام مشفى “شام 4” (مشفى شام الجراحي)، في أطراف مدينة كفرنبل وأخرجته عن الخدمة إثر استهدافه ببرميلين متفجرين بشكل مباشر.

ووثقت فرق الخوذ البيضاء يوم أمس استهداف 11 منطقة بـ 11 غارة جوية بفعل الطيران الحربي الروسي، و 24 برميلاً من الطيران المروحي التابع لقوات الأسد، بالإضافة إلى 48 قذيفة مدفعية.

وشمل القصف مدينة كفرنبل وبلدات حزارين ومعرة حرمة وبسقلا وحيش، وقرى معرزيتا وأرينبة والنقير بريف إدلب الجنوبي، بالإضافة إلى قرى أم جلال وأبو حبة والرفة بريف إدلب الشرقي.

وتواصل روسيا وقوات النظام تصعيدهما العسكري ضد المدنيين في شمال غرب سوريا، حيث وثق فريق منسقو استجابة سوريا مقتل 50 مدنياً، ونزوح أكثر من 36 ألف مدني من إدلب خلال الفترة الممتدة من 1- 14 من تشرين الأول الجاري، في حين بلغت حصيلة ضحايا الغارات الجوية الروسية، والقصف المدفعي والصاروخي لقوات النظام على مدن وبلدات ريف إدلب يوم الجمعة الفائت، ثمانية قتلى وعدداً من الجرحى.

شاهد أيضاً

حاجز النظام في القامشلي ينظّم السير لمرور رتل أميركي (فيديو)

عبرت دورية عسكرية للجيش الأميركي يوم أمس الأربعاء عبر حاجز أنشأته قوات النظام في منطقة …