الثلاثاء , يوليو 16 2019
الرئيسية / أخبار / العثور على جثة معارض سابق مقطوعة الرأس في داعل غرب درعا

العثور على جثة معارض سابق مقطوعة الرأس في داعل غرب درعا

افاد مراسنا في درعا : أن  سكان من مدينة داعل، عثروا على جثة المعارض السابق “ماهر الحريري”، قرب أحد الحواجز العسكرية التابعة للنظام في المدينة غرب درعا، بعد اختطافه من قبل مجهولين منذ أيام.

وأوضح مراسلنا، أن جثة الحريري كانت مقطوعة الرأس وعليها آثار تعذيب وحشي، فيما لم يتسنّ معرفة الجهة التي نفذت عملية الخطف والقتل، لكن ناشطين وأهالي من المدينة، اتهموا الأفرع الأمنية والميليشيات التابعة للنظام بالوقوف وراء العملية، خصوصاً أن الحريري لم ينضم أو يساعد ميليشيات النظام في المدينة.

وكان الحريري، أحد المعارضين الذين نشطوا في المجال المدني، وأحد العاملين ضمن كوادر الإدارة المحلية التابعة للحكومة السورية المؤقتة، وتوقف نشاطه مع سيطرة نظام الأسد على مدينته.

وكانت مدينة داعل، شهدت عملية إغتيال مماثلة، بحق الناشط المدني والإغاثي “ماجد الحريري”، حيث وُجدت جثته على جانب أحد الطرق وعليها آثار تعذيب، وكان من بين المعارضين لإنضمام عناصر وقادة المعارضة السابقين في المدينة لصفوف قوات النظام.

شاهد أيضاً

داريا : الطريق الرئيسي يعود الى العمل تحت اشراف روسي

فتتحت حكومة نظام الأسد مدخل مدينة داريا بريف دمشق على المتحلق الجنوبي وأزالت الحواجز الترابية …