الجمعة , أبريل 19 2019
الرئيسية / أخبار / نظام الأسد يعتقل مدير موقع موالٍ.. والتهمة العمل لصالح “مافيات”!

نظام الأسد يعتقل مدير موقع موالٍ.. والتهمة العمل لصالح “مافيات”!

أقدمت قوات “نظام الأسد” على اعتقال مدير موقع “هاشتاغ سوريا” الموالي، على خلفية نشره خبراً حول زيادة مرتقبة في أسعار البنزين في سوريا.

ونشر موقع “هشتاغ سوريا” المرخّص أصولاً من وزارة الإعلام التابعة لنظام الأسد، بياناً أكد فيه اعتقال مدير الموقع “محمد هرشو” ظهر أمس الأربعاء، معتبراً أن اعتقال مدير الموقع يكشف عن كيفية تعاطي النظام مع الإعلام.

بيان من موقع “هاشتاغ سوريا” بخصوص توقيف صاحب الامتياز محمد هرشوقبل أيام شهد مبنى رئاسة مجلس الوزراء اجتماعاً نادراً…

Gepostet von ‎هاشتاغ سوريا‎ am Mittwoch, 10. April 2019

وأوضح البيان، أن اعتقال “هرشو” جاء من قبل فرع “الجرائم الالكترونية”، مشيراً إلى أن سبب الاعتقال هو اتهام “وزارة النفط” التابعة للنظام، للموقع بأنه يعمل لصالح “مافيات”، ويهدف من نشر “رفع سعر البنزين المرتقب” إلى إرباك الرأي العام.

وشدد البيان على أن تلك التهم الموجّهة لـ”هرشو” هي كفيلة بمحاكمة من أطلقهما (وزارة النفط) وإقالته.

ولفت البيان إلى أنه وعقب نشر خبر “الزيادة المرتقبة في أسعار البنزين” هددت “وزارة النفط” الموقع “بالويل والثبور وعظائم الأمور” في حال لم يتم حذف الخبر وسحبه، بحسب البيان.

واتهم الموقع “وزارة النفط” بالوقوف وراء اعتقال “هرشو”، حيث ذكر في بيانه أن: “الوزارة المعنية ارتأت بأن أفضل حل لمشكلة البنزين في البلاد هو معاقبة الموقع الذي نقل خبر رفع الأسعار المرتقب عبر اعتقال صاحب الموقع، والهروب من المشكلة الحقيقية التي لم يكن للموقع أي علاقة بافتعالها كما حاولت الوزارة القول عبر أذرعها وأدواتها الإعلامية”.

وأكد بيان موقع “هاشتاغ سوريا” الموالي على أن الجهة التي قامت بتوقيف “هرشو”، لم تفصح عن الجرم المنسوب إليه، وأن اعتقاله يتعارض مع “الدستور” الذي ينص على أن “الحرية حق مقدس، وتكفل الدولة للمواطنين حريتهم الشخصية وتحافظ على كرامتهم وأمنهم”.

من جانبه، علّق “رضا الباشا” مراسل قناة الميادين الموالية، والمقربة من “حزب الله” اللبناني، على اعتقال “هرشو” بقوله: “الخبر الذي نشره موقع هشتاغ سوريا كانت صحيفة الوطن السورية قد تناولته قبل يومين.. وهو الخبر الذي أورده موقع سوريا ستيب المقرب من الحكومة”.

وكشف “الباشا” أن اعتقال “هرشو” جاء بشكوى شخصية من وزير النفط، تضمنت اتهاماً للموقع بأنه “تسبب بأزمة محروقات في البلد بسبب نشر هذا الخبر”، مؤكداً أن تلك الشكوى تتعارض مع ما أعلنه رئيس الوزراء في حكومة نظام الأسد، بأن “أزمة المحروقات سببها العقوبات، ومنع مصر عبور ناقلات النفط المتجهة إلى سوريا من قناة السويس”.

ويأتي اعتقال مدير موقع “هاشتاغ سوريا” الموالي “محمد هرشو”، بعد أشهر من اعتقال مدير شبكة “دمشق الآن” الموالية “وسام الطير” أواخر العام الماضي، دون ورود معلومات عنه حتى الآن.

شاهد أيضاً

بعد البشير.. عبد الله والعباس و”رموز” أخرى إلى سجون السودان

تجاوبا مع أحد أهم مطالب الشارع السوداني، يواصل المجلس العسكري الانتقالي اعتقال عدد من رموز …