الجمعة , مايو 24 2019

ارتفاع عدد القتلى الى  15 مدنياً بينهم 7 أطفال وسيدة وإصابة 49 آخرين، جراء أربع غارات شنها الطيران الروسي على الأحياء السكنية في مدينة إدلب.

وقال الدفاع المدني إن فرقه تمكنت من إنقاذ خمسة أشخاص من عائلة وحدة من تحت الأنقاض في مدينة إدلب، مشيراً إلى أن عملية البحث عن 1 مفقودين مازالت جارية.

وفي ريف إدلب وثق الدفاع المدني مقتل سيدتين وإصابة 19 آخرين بقصف جوي روسي استهدف مخيماً للنازحين شرقي بلدة “كفرعميم” قرب مدينة سراقب فجر الأربعاء.

كما أصيبت سيدتان جراء أربع غارات بالصواريخ الارتجاجية استهدفت وسط وشمال مدينة سراقب.

في حين تسبب القصف المدفعي على مدينة خان شيخون جنوب إدلب بإصابة ثلاثة مدنيين بينهم طفلان وفقاً لتقرير الدفاع المدني.

ووثقت الخوذ البيضاء أيضاً تعرض قرية مصيبين قرب مدينة أريحا لأربع غارات جوية لم تسفر عن وقوع إصابات.

واستهدفت قوات النظام مدينة جسر الشغور غرب إدلب بثلاثة صواريخ أحدث أضراراً في سوق المدينة وفي الممتلكات العامة، كما تعرضت بلدتا بداما والناجية غرب جسر الشغور لقصف بنحو 40 قذيفة صاروخية.

و افاد مراسل سويداء خبر باستهدف مخيم عشوائي في مدينة سراقب مما ادى الى نزوح العوائل

 

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة تعرب عن قلقها الشديد لتزايد العنف شمال غربي سوريا

أعرب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك عن قلق الأمم المتحدة الشديد من ازدياد …