ونقلت صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية عن تقرير استخباري نشرته شركة “إيمدج سات إنترناشونال”، الأربعاء، أنه لا يتم تصنيع محركات الصواريخ أو الرؤوس الحربية في الموقع المذكور.

وحددت الشركة مقر الموقع في مدينة صافيتا غربي سوريا، على بعد حوالي ثمانية كيلومترات من الحدود اللبنانية.

أخبار ذات صلة
دعمت “إيمدج سات إنترناشونال” تقريرها بصور القمر الصناعي التي اتضح منها أن المنشأة تقع في منطقة يسيطر عليها الجيش السوري، وأن بطاريات روسية مضادة للطائرات منتشرة هناك.
صور الأقمار الصناعية
صور الأقمار الصناعية

ووفقًا للشركة، فإن نوع البناء وموقع المنشأة ودليل النشاط فيها وفي محيطها يزيد من احتمال وجود مصنع لتصنيع الصواريخ. لكن إيمدج سات إنترناشونال عادت لتضيف أنها لم تتمكن من التأكد من هذه النقطة وما إذا كان الموقع يخضع لسيطرة إيرانية.

وأشارت إلى زيادة حركة مرور المركبات إلى الموقع في الأشهر الأخيرة.