وأشاد البشير بالجهود التنسيقية بين القوات النظامية، مثمنا “جهود الجهاز في الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين كالعهد به دائما، إلى جانب إسناد الجهاز التنفيذي في ضمان انسياب السلع والخدمات”.

ودعا البشير المواطنين إلى “عدم الالتفات لمروجي الشائعات والحذر من الاستجابة لمحاولات زرع الإحباط”، ووعد بـ”إجراءات حقيقية تعيد ثقة المواطنين بالقطاع المصرفي” في السودان.

وأكد المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني الفريق أول صلاح عبد الله محمد “التفاف قوات الجهاز حول قائدها الأعلى واضطلاع الجهاز بمهامه الدستورية في الحفاظ على أمن الوطن وسلامة المواطنين، وحماية المكتسبات الوطنية مع الالتزام بالمعايير المهنية”.

وأشار محمد إلى “احترام الجهاز لحق التعبير السلمي”، محذرا من أن “المساس بالممتلكات العامة وترويع المواطنين والتعدي على ممتلكاتهم خط أحمر”.