وقالت “طيران الإمارات” في تغريدة على حسابها بموقع “تويتر”، الاثنين: “إليكم طائرة بوينغ 777.. صممت هذه الصورة من قبل الفنانة المبدعة سارة شكيل”.

والفنانة الباكستانية اشتهرت بتعديل الصور على برنامج “فوتوشوب” بشكل احترافي، بحيث تظهر المعالم وكأنها مرصعة بالألماس أو الكريستال، حتى أطلق عليها “فنانة الكريستال”.

شكيل تحب إضافة الألماس للصور
شكيل تحب إضافة الألماس للصور

وكانت شكيل في طريقها من باكستان إلى ميلانو عندما التقطت الصورة، وبدأت في تعديلها على برامج تحرير الصور.

لكن مهارتها في تزيين الطائرة، دفعت البعض للحيرة، حيث وقالت إحدى المستخدمات على “تويتر” وتدعى ‘manasatluri’:” هل هذه حقيقية أم أنا أحلم؟ من فضلكم قولوا إنها حقيقية. إنها جميلة للغاية”.

وأخذ البعض الصورة على محمل أكثر جدية، عندما بدأ في الحديث عن استحالة ترصيع الطائرة بالأحجار الكريمة، حيث سيزيد ذلك حتما من وزنها ويمنعها من الطيران.

وقالت شكيل في حسابتها على إنستغرام إنها قامت بصنع “طائرة الألماس، حبا في الرحلة والإثارة”.