الأربعاء , ديسمبر 19 2018
الرئيسية / أخبار / “تحرير الشام” تنقض اتفاق وقف إطلاق النار مع “الجبهة الوطنية” وتسيطر على قريتين في ريفي إدلب وحماة

“تحرير الشام” تنقض اتفاق وقف إطلاق النار مع “الجبهة الوطنية” وتسيطر على قريتين في ريفي إدلب وحماة

وقعت اشتباكات مساء أمس الإثنين، بين هيئة تحرير الشام وحركة أحرار الشام التابعة للجبهة الوطنية للتحرير في ريفي إدلب وحماة، أدت لسيطرة الهيئة على عدة قرى.

وأوضحت مصادر محلية، أن الاشتباكات جاءت نتيجة معارضة هيئة تحرير الشام، لفتح حركة أحرار الشام مقراً جديداً لها في قرية جدرايا جنوب غربي إدلب.

وأفاد مراسل سويداء خبر   ، أن الاشتباكات دارت بين الطرفين في عدة قرى، أدت إلى سيطرت هيئة تحرير الشام على قريتي جدرايا في ريف إدلب الغربي، وزيزون في سهل الغاب بريف حماة الغربي.

كما أدت الاشتباكات إلى وقوع قتيل وجريح من الهيئة، بالإضافة إلى مقتل مدنيين اثنين من قرية جدرايا، قبل أن يتفق الطرفان على وقف إطلاق النار منتصف الليل.

إلا أن الاشتباكات عادت اليوم صباحاً، حيث أكدت الجبهة الوطنية للتحرير عبر معرفها الرسمي على تلغرام “مراسل الجبهة الوطنية للتحرير” نقض هيئة تحرير الشام اتفاق وقف إطلاق النار، ومهاجمتها قرى الصحن وزيزون واللج في سهل الروج بريف إدلب.

شاهد أيضاً

قتلى للنظام باشتباكات مع “جيش العزة” بريف حماة

افاد مرسال سويداء خبر إن اشتباكات اندلعت فجر اليوم الأربعاء، بين عناصر الجيش الحر وقوات …