الأربعاء , نوفمبر 14 2018
الرئيسية / تقارير / افتتاح مركز لعلاج سرطان الثدي والليمفوما في مدينة إدلب

افتتاح مركز لعلاج سرطان الثدي والليمفوما في مدينة إدلب

أعلنت الجمعية الطبية السورية الأمريكية (سامز) عن افتتاح مركز لمعالجة أورام الثدي والليمفوما في مستشفى مدينة إدلب المركزي، بالتعاون مع مديرية صحة إدلب.

وبحسب ما قال معاون مدير صحة إدلب، مصطفى العيدو،  فإن المركز سيقدم خدماته العلاجية تحت إشراف أطباء مختصين في مجال تدبير الأورام، مشيرًا إلى أن المركز متخصص بالعلاج الكيماوي فقط، بالإضافة إلى تقديم استشارات طبية لمرضى الأورام الخبيثة.

وأضاف العيدو أن المركز سيكون جزءًا من مستشفى إدلب المركزي، على أن يفتتح رسميًا الأحد 4 من تشرين الثاني الحالي.

ويعتبر المركز الأول من نوعه في إدلب، الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية، والذي يقدم خدمات في مجال علاج الأورام السرطانية، خاصة سرطان الثدي وأورام الليمفوما.

وبحسب ما قال مصطفى العيدو، فإن المركز سيزود بأجهزة استقصاءات متطورة، بما فيها جهاز ماموغرافي الذي يكشف عن الإصابة المبكرة بسرطان الثدي، مضيفًا أن “سامز” بالتعاون مع مديرية الصحة تسعى إلى توفير العلاج بالأشعة، وليس فقط العلاج الكيماوي، ولكن في مراحل لاحقة.

وتفتقر محافظة إدلب، شمال غربي سوريا، إلى مراكز متخصصة في علاج الأورام السرطانية بسبب أوضاع الحرب التي تعيشها المحافظة.

وغالبًا ما يضطر مصابو الأورام الخبيثة إلى الذهاب لمناطق النظام من أجل تلقي العلاج في المستشفيات الواقعة تحت سيطرته.

فيما افتتحت تركيا مكتبًا طبيًا في معبر باب الهوى الحدودي مع سوريا، والذي سمحت بموجبه للمرضى السوريين بالدخول برًا إلى الأراضي التركية لتلقي العلاج في مستشفياتها، وأعطت الأولوية لمرضى السرطان والقلب والحالات الإسعافية.

وتشير إحصائيات المكتب الطبي لمعبر باب الهوى إلى أن 60% من المرضى الذين تم تحويلهم إلى تركيا، منذ مطلع عام 2018 وحتى آب الماضي، هم من مرضى السرطان، ويقدر عددهم بنحو 1050 حالة، بحسب ما قال مدير المكتب بشير إسماعيل، في حديث سابق

 

شاهد أيضاً

ضحايا بانفجار مفخخة في جرابلس بريف حلب

قتل مدني وأصيب آخرون جراء انفجار سيارة مفخخة في مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي. وأفاد …