وقالت مصادر في نقابة الصحفيين اليمنيين، إن مليشيات الحوثي اختطفت 20 صحفيا، بينهم نقيب الصحفيين الأسبق عبد الباري طاهر، خلال إقامتهم ندوة صحفية في العاصمة صنعاء عن خطاب الكراهية في الإعلام.

وقالت المصادر، أن من بين المختطفين، بالإضافة إلى نقيب الصحفيين الأسبق، أشرف الريفي، وعادل عبدالمغني، ومحمد شمسان، ومعين النجري، وفاطمة الأغبري، وزكريا الحسامي، ومحمد الجيلاني. 

وأكدت المصادر، أن عناصر من الحوثيين اقتحموا فندق مقر إقامة الندوة وقاموا باحتجاز المشاركين فيها، وأبرزهم طاهر، الذي يعد من أبرز الكتاب والمفكرين اليمنيين، حيث نقلهم إلى مكان مجهول.

وكانت ميليشيات الحوثي قد اختطفت 3 صحفيين في مدينة الحديدة، على ساحل البحر الأحمر، واقتادتهم إلى جهة مجهولة، وفق ما أفادت مصادر محلية قبل أيام.

واختطف الحوثيون منذ بداية الحرب العديد من الصحفيين في صنعاء، والمناطق الأخرى الواقعة تحت سيطرتهم، وما يزال البعض يقبع في سجونهم ويخضعون لمحاكمات في صنعاء، بتهم كيدية، منها موالاة الحكومة الشرعية، أو العمل لصالح التحالف العربي.