الأحد , ديسمبر 16 2018
الرئيسية / حقوق / توثيق انتهاكات / العثور على الجثة المحترقة للناشطة المدنية مريم فرجي

العثور على الجثة المحترقة للناشطة المدنية مريم فرجي

أعلن محمد أغاسي ، وهو محامي مريم فرجي، أنه قد سلّم جثة موكلته لعائلتها بعد 10 أيام من عدم معرفتها لها وكانت الجثة محترقة.

كتب محمد أغاسى على تويتر في 14 يوليو 2018: «للأسف، اليوم تم العثور على جثة مريم فرجى وتم القبض على المتهم وبدأ التحقيق معه. نظرًا لسرية البحث، لا يمكن تقديم مزيد من المعلومات في هذا الوقت».

وأثار السيد أغاسي، يوم الخميس، 12 يوليو، في حسابه على تويتر، إمكانية قتل موكلته.

وأبلغ بعض مستخدمي الشبكات الاجتماعية عن وجود جثة عثر عليها بالقرب من سيارة مريم فرجي ، لكن المسؤولين لم يعلقوا عليها.

مريم فرجي ، 33عامًا، طالبة في الإدارة الدولية ومديرة مالية لشركة في شهريار، بمحافظة طهران، اعتقلت في 2 يناير / كانون الثاني وقت الاحتجاجات ، بتهمة «التجمع والتواطؤ» وتم استجوابها لمدة 10 أيام في القسم 209 من سجن ايفين.

وأصدرت الشعبة 26 لمحكمة الثورة في طهران برئاسة القاضي أحمد زاده، حكمًا عليها بالحبس التنفيذي 3 سنوات وحظرها من الخروج من البلاد لمدة عامين. وأطلق سراحها بكفالة مالية وكانت بانتظار محكمة الاستئناف.

شاهد أيضاً

نظام الأسد يسرح دورتين من الضباط المجندين في قواته ممن أتموا 5 سنوات

رغم أن الأنظمة العسكرية في سوريا تنص على أن مدة الاحتفاظ يجب ألا تتعدى ستة …