الجمعة , فبراير 28 2020
الرئيسية / إرهاب / مقتل 4 من “داعش” في هجوم على الحدود العراقية السورية

مقتل 4 من “داعش” في هجوم على الحدود العراقية السورية

قتل أربعة من عناصر تنظيم “داعش” اليوم الأربعاء، خلال هجوم شنه على القوات العراقية عند الحدود السورية، فيما ألقت الأخيرة القبض على خمسة قياديين في التنظيم أثناء محاولتهم دخول الموصل شمالي البلاد، بحسب مصدرين عسكري وأمني عراقيين.

وفي تصريح للأناضول، قال الرائد بالجيش سبهان مطر، إن القوات تمكنت من صد هجوم لـ “داعش” غرب قرية “تل صفوك” غربي الموصل على الحدود العراقية السورية، ما أسفر عن مقتل 4 من عناصر التنظيم.

وأوضح مطر أن “التنظيم استخدم أسلحة خفيفة ومتوسطة في الهجوم الذي تمكنت القوات العراقية من صده”.

وبين أن القوات العراقية تتعرض من حين لآخر لهجمات من قبل التنظيم عبر تلك المناطق، وتحديدا في قرية “تل صفوك”، لكنه اعتبر أن “داعش لم يعد قادرا على المواجهة كالسابق”.

وفي مدينة الموصل، قال رائد الشرطة عباس البياتي، إن قوة تابعة لقيادة عمليات نينوى تمكنت ووفق معلومات استخباراتية، من نصب كمين أمني في المحور الجنوب الشرقي لمدينة الموصل”.

وأضاف البياتي في تصريح للأناضول، أن قوات الأمن أوقفت سيارة يستقلها 5 أفراد كانوا ينوون دخول المدينة من جانب حي “جديدة المفتي”، وبعد أن تم التدقيق في أوراقهم الثبوتية تبين أنها مزيفة.

وأشار أنه تم من خلال التحقيقات الأولية معهم التعرف إلى هوياتهم وأسمائهم الحقيقية، وهم قياديون في التنظيم يعملون في قوات الدروع، و”ديوان الجند”، و”ديوان السبايا”، و”ديوان الرقابة”.

ولفت أن “الإرهابين كانوا يحاولون دخول الموصل من جديد، بعد أن فروا منها نحو الصحراء من أجل التخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية قبيل إجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة في 12 أيار (مايو) المقبل”.

وما تزال القوات العراقية تلاحق المشتبه في صلتهم بتنظيم “داعش”، واعتقلت آلافا منهم على مدى الأشهر الماضية منذ استعادة الموصل من قبضة التنظيم صيف 2017.

وفي ديسمبر / كانون الأول 2017، خسر “داعش” كل الأراضي التي سيطر عليها عام 2014، والتي قدرت بثلث مساحة العراق، إثر حملات عسكرية متواصلة منذ 3 سنوات بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

المصدر: الأناضول

شاهد أيضاً

تفجيرات سريلانكا.. قصة “العائلة الانتحارية” و”هفوة الإرهابي”

كشفت مصادر سريلانكية، أن الأخوين اللذين نفذا أحد الهجمات الدامية، الأحد، ينتميان إلى “عائلة انتحارية” …