الأربعاء , يناير 16 2019
الرئيسية / تقارير / “موغريني” تؤكد أن سوريا ليست لعبة سياسية بيد الدول ومن حق الشعب تقرير مصيره

“موغريني” تؤكد أن سوريا ليست لعبة سياسية بيد الدول ومن حق الشعب تقرير مصيره

شددت المفوضة العليا للشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي “فيديريكا موغريني”، اليوم على أن سوريا “ليست لعبة سياسية”، والشعب السوري هو صاحب الحق في تقرير مصيره.

وقالت “موغريني” في مؤتمر صحفي مشترك مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا “ستافان دي ميستورا”، بالعاصمة البلجيكية بروكسل، إن “سوريا ليست لعبة سياسية (..) وعلى السوريين أن يقرروا مصيرهم بأنفسهم”

وأضافت المسؤولة الأوروبية أن “الحل السياسي والمفاوضات هما الطريق الوحيد للخروج من الأزمة في سوريا”

وفي السياق نفسه، قال “دي ميستورا” إن “مؤتمر بروكسل الثاني لدعم مستقبل سوريا والمنطقة، يحشد جهوده لإيجاد حل سياسي حقيقي وواضح في سوريا”

وأكد “دي ميستورا” أن “الوقت حان للعمل من أجل حل سياسي حقيقي”

وتابع المسؤول الأممي قائلاً: “نؤكد أن الحل العسكري في سوريا لا يجلب حلاً سياسياً للصراع، وإنما فقط يصعّب الأمور”.

وفي السياق أعلن “ألكسندر دي كرو”، وزير شؤون التعاون والتنمية البلجيكي، الثلاثاء، أن بلاده ستخصص 26 مليون يورو (32 مليون دولار)، دعماً للاحتياجات الإنسانية في سوريا والدول المجاورة.

وقال الوزير البلجيكي، في مؤتمر بروكسل الثاني لدعم سوريا والمنطقة: “نقوم بذلك تعبيراً عن التضامن مع الشعب السوري، الواقع منذ 8 سنوات في فخ الحرب الدامية (..) إنها المأساة الإنسانية الأكبر في زمننا”، وفق بيان نشرته وزارة الخارجية.

وأضاف “دي كرو”، أن المجتمع الدولي يريد إرسال إشارة قوية، مفادها أن الحل السياسي وحده هو الذي يمكن أن يضع حداً للنزاع.

وتابع: “القنابل لن تجلب السلام، الحل الحقيقي والمستقر في سوريا يمكن إحرازه فقط من خلال المفاوضات”

وتشهد العاصمة البلجيكية بروكسل اليوم وغداً، انعقاد مؤتمر “بروكسل 2” تحت شعار حشد الدعم الدولي لعملية السلام في سوريا، ومساعدة اللاجئين السوريين في بلادهم والدول المضيفة، وذلك برعاية الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

المصدر: السورية نت

شاهد أيضاً

مقتل 16 شخصاً تحت التعذيب خلال تشرين الأول

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مقتل ما لا يقلّ عن 16 شخصاً تحت التعذيب خلال …