الإثنين , يوليو 16 2018
الرئيسية / حقوق / توثيق انتهاكات / النظام يدمّر نقاطاً طبية جديدة في الغوطة

النظام يدمّر نقاطاً طبية جديدة في الغوطة

تجددت الغارات الجوية الروسية (السبت) على الغوطة الشرقية المحاصرة مستهدفة المدنيين رغم قرار مجلس الأمن رقم (2401) قبل نحو أسبوعين والذي نص على فرض هدنة لمدة شهر في سوريا.

وقال الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) إن الطيران الحربي الروسي شن عدة غارات على مناطق في (جسرين ودوما ومسرابا) ما أدى لإصابة عدد من  المدنيين، مشيراً إلى أن طائرات النظام المروحية استهدفت ببرميلين متفجرين  مدينة دوما مخلفة دماراً كبيراً، وفي مسرابا استهدف القصف نقطة طبية في البلدة ما أدى لتدمير سيارة إسعاف.

وكان المكتب الطبي في الغوطة الشرقية قد أكد في وقت سابق، أن حصيلة حملة الإبادة التي يتعرض لها المحاصرون في الغوطة الشرقية على يد الطيران الروسي وميليشيات النظام، تجاوزت 1000 قتيل.

وأصدر المكتب الطبي إحصائية (الجمعة) وثقت 1010 قتلى منذ بدء حملة الإبادة الأخيرة على الغوطة في 18 من شهر شباط الفائت، موضحاً أن 1010 مدنيين من أهالي الغوطة الشرقية قضوا بالقصف الروسي وقوات النظام، كان أكثرها دموية في 20 شباط الماضي، حيث قتل 119 مدنياً، إضافة لمقتل 103 مدنيين في الخامس من الشهر الجاري.

يشار إلى أن المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) قد وصفت الغوطة الشرقية المحاصرة بـ ”الجحيم على الأرض“ للأطفال، مشددة على أن المساعدة مطلوبة بشكل عاجل، في حين قالت المتحدثة باسم الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة (ليندا توم) إن آلاف المدنيين فروا من منازلهم في الغوطة نتيجة العمليات العسكرية الجارية هناك.

المصدر: تويت بوك

شاهد أيضاً

منظمة حظر الكيمياوي ترجح استخدام الكلور بسراقب السورية

العثور على أسطوانتين كانتا تحتويان على الغاز السام أكدت منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية، الأربعاء، أن #غاز_الكلور “استخدم …