وأسفرت غارات أمريكية  بطائرات من دون طيار، عن مقتل عدد من مسلحي تنظيم القاعدة في اليمن، خلال الأسابيع الأخيرة.

وتعتبر الولايات المتحدة فرع القاعدة في اليمن واحدا من أخطر أفرع التنظيم الإرهابي، ومن بين أعضائه إبراهيم حسن العسيري أحد أبرز صانعي القنابل، الذي كان سببا لقلق دائم للحكومة الأمريكية منذ محاولة في 2009 لتفجير طائرة ركاب متجهة إلى ديترويت في يوم احتفالات عيد الميلاد.

واستغل التنظيم الإرهابي الاضطرابات التي بدأت في اليمن عام 2011، ثم الانقلاب الحوثي عام 2014، لمحاولة توسيع نطاق سيطرته ونفوذه في أحد أفقر الدول في الشرق الأوسط.

المصدر: سكاي نيوز