الأحد , يونيو 24 2018
الرئيسية / أخبار / فصائل المعارضة تصد محاولة لقوات النظام اقتحام إدارة المركبات وتكبده خسائر والأخيرة ترد بقصف المدنيين بالغوطة الشرقية

فصائل المعارضة تصد محاولة لقوات النظام اقتحام إدارة المركبات وتكبده خسائر والأخيرة ترد بقصف المدنيين بالغوطة الشرقية

تستمر الاشتباكات العنيفة بين فصائل المعارضة وقوات النظام، في محيط إدارة المركبات، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي، بمحاولة من قوات النظام اقتحام المنطقة، استطاعت من خلالها، فصائل المعارضة، من صد هذه المحاولات، وقتل وجرح عدد من قوات النظام، ضمن معركة (بأنهم ظلموا)، فيما استهدف الطيران الحربي، بأكثر من خمسة عشر غارة، الأحياء السكنية، في مدينتي حرستا وعربين، بالتزامن مع قصف بصواريخ أرض أرض نوع (فيل)، وقذائف المدفعية الثقيلة، وبخراطيم متفجرة، استهدفت المدينتين، مما أدى لسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين، كما استهدفت قوات النظام بقذائف المدفعية الثقيلة، الأحياء السكنية في مدينة دوما، مما أدى لسقوط عدد من الجرحى من المدنيين، وقصفت طائرة استطلاع بقنابل متفجرة أطراف مدينة زملكا، بالتزامن مع قصف مدفعي استهدف المدينة، كما طال القصف المدفعي بلدات مديرا وبيت سوى ومسرابا وعين ترما وأوتايا و النشابية مما أدى لسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين.

أما على الصعيد الإنساني: فقد خلف هذا القصف الهمجي العديد من الإصابات في صفوف النساء والأطفال، بعض هذه الإصابات خطرة وبعضها الآخر حروق، وذلك نتيجة استهداف قوات النظام لوسط مدينة حرستا بعدة صواريخ أرض – أرض من نوع فيل.

إن استهداف الاحياء السكنية بهذا النوع من الصواريخ هو منهج مستمر من قبل قوات النظام وهو ما يشكل مسؤولية للمنظمات والمؤسسات الدولية المعنية بحقوق الانسان للضغط على قوات النظام بتحييد المدنيين العزل علماً أن المدينة تعرضت اليوم ايضا لإحدى عشرة غارة جوية بالصواريخ الموجهة شديدة التدمير.

شاهد أيضاً

تضارب حول قتلى إيران بقصف حماة وحلب

تضاربت الروايات الرسمية التي تناقلتها وسائل الإعلام الإيرانية بين تأكيد ونفي خبر مقتل عشرات العسكريين …