الخميس , أكتوبر 19 2017
الرئيسية / إرهاب / بعد قتالهم بسوريا ..بريطانيا تجرد 150 شخصاً من جنسياتهم وتمنعهم من دخول البلاد

بعد قتالهم بسوريا ..بريطانيا تجرد 150 شخصاً من جنسياتهم وتمنعهم من دخول البلاد

صرحت صحيفة بريطانية أن السلطات البريطانية سحبت الجنسية من “أكثر من 150  إرهابياً بريطانياً ومجرماً”، وأصدرت قراراً بمنع عودتهم إلى البلاد.

ونقلت صحيفة صنداي تايمز اليوم عن مصادر أمنية قولها إن القرار اتخذ خشية عودة المقاتلين الذين انضموا لتنظيمات متشددة من سوريا، بعد انهيار تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وقالت إن جميع هؤلاء من مزدوجي الجنسية، ومن بينهم أشخاص ولدوا في بريطانيا لأبوين من جنسيات أخرى.

ومن بين أولئك الذين جرّدوا من جنسياتهم ما يسمى بـ”عرائس الجهاد” وهو مصطلح يشير إلى المقاتلات الأجنبيات اللواتي سافرن إلى سوريا للعيش في “دولة الخلافة” على حد زعمهن، فضلاً عن مسلحين آخرين.

وأشارت الصحيفة إلى أن السلطات سحبت من أكثر من 40 مشتبهاً به الحق في الحصول على جوازات سفر بريطانية.

وقال مسؤولون أمنيون بريطانيون إن 850 شخصاً على الأقل سافروا إلى مناطق القتال في أماكن متفرقة، وعاد حوالي نصفهم، فيما قتل حوالي 150 منهم.

وطالب وزراء بتعجيل “أوامر الحرمان” بعد أن حذرت تقارير أمنية من عودة أكثر من 300 إرهابي لشن هجمات في أوروبا والمملكة المتحدة على وجه الخصوص.

وتظهر الأرقام الرسمية التي لم تنشر بعد أن السلطات جردت 72 بريطانياً من جنسياتهم وهم ممن ثبت نشاطهم الإرهابي ما بين عامي 2011 و2016.

وتقول صحيفة “صنداي تايمز” الآن أن 35 شخصا آخرين حرموا من الجنسية في عام 2016، و15 آخرين في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2017، ليصل العدد الإجمالي إلى 122 شخصاً. وتقول مصادر أمنية إن 30 آخرين تم تجريدهم من جوازات السفر منذ مارس / آذار.

المصدر: السورية نت

شاهد أيضاً

مشروع قانون أميركي لمعاقبة ميليشيا (حزب الله) وداعميها

تضيق واشنطن الخناق على ميليشيا حزب الله اللبناني ونشاطها الإرهابي في المنطقة. وقدم مشرعون جمهوريون …