وجاء في بيان صادر عن مكتب النائب العام في جنوب ولاية نيويورك، جون كيم، أن علي كوراني (32 عاما) اعتقل في حي برونكس بنيويورك، وأن سامر الدبك (37 عاما) اعتقل في ليفونيا (ميشيغان، شمال) في ديترويت.

وبحسب التحقيق، قد يكون علي كوراني أقدم بشكل خاص على جمع معلومات عن الأمن في مطارات عدة في الولايات المتحدة وعن طريقة العمل فيها، وراقب مباني عائدة إلى قوات الأمن في مانهاتن وبروكلين.

وبعد وصوله إلى الولايات المتحدة عام 2003، قد يكون كوراني، اللبناني الأصل، خضع لتدريبات عدة في معسكرات تدريب لحزب الله في لبنان، ويُشتبه في أنه يأخذ أوامره مباشرة من عناصر في الحزب المدعوم من ايران.

أما في ما يتعلق بسامر الدبك، فقد أجرى أيضا تدريبات عدة داخل منشآت لحزب الله بهدف التأقلم مع الاستخبارات واستخدام السلاح وتصنيع المتفجرات واستخدامها.

وهو متهم بالإقدام على تحديد مواقع في بنما وخصوصا سفارتي الولايات المتحدة وإسرائيل، وبالسعي إلى العثور على عيوب أمنية في منشآت قناة بنما.

ووجهت إلى الرجلين، الخميس، اتهامات عدة، وبشكل أساسي تقديم الدعم لمنظمة إرهابية فضلا عن المشاركة في تدريب عسكري على يد منظمة إرهابية.

وسيقبع الرجلان عشرات السنوات في السجن في حال إدانتهما.

وتصنف الولايات المتحدة حزب الله “منظمة إرهابية”.

المصدر: سكاي عربية