الأربعاء , نوفمبر 22 2017
الرئيسية / أخبار / عشرات القتلى بصد هجوم داعش على بلدات ريف درعا الغربي

عشرات القتلى بصد هجوم داعش على بلدات ريف درعا الغربي

 

وقعت أمس الثلاثاء اشتباكات عنيفة بين مقاتلي الجبهة الجنوبية وتنظيم داعش بريف درعا الغربي، أسفرت عن استعادة بعض البلدات، وعشرات القتلى من الطرفين بينهم مدنيين أعدمهم التنظيم ميدانيا، حسب مراسل سويداء خبر بالمنطقة.

 

وقال المراسل إن الجبهة الجنوبية استعادت السيطرة على بلدات عدوان وجلين وسحم الجولان وتل عشترة وتل جموع والمزيرعة وكتيبة م.د، بعد اشتباكات دامية ليومين لاتزال مستمرة على بلدة تسيل، استطاع خلالها مقاتلو الجيش الحر التقدم وتكبيد التنظيم خسائر كبيرة، حيث تم قتل أكثر من ثلاثين عنصراً لداعش، إضافة لتدمير دبابة والاستيلاء على أخرى في جبهة بلدة حيط، كما تم رصد مفخخة كانت متجهة للتفجير  في بلدة جلين بين المدنيبن،  وتم الاستيلاء عليها وقتل عنصر داعش الذي يستقلها.

 

وأضاف  مراسلنا إن التنظيم قام بإعدامات ميدانية بحق مدنيين دون أسباب حيث أعدم أعضاء المجلس المحلي لبلدة تسيل، واستولى على 400 سلة إغاثية تعود لمنظمة ARD، كما أعدام 12 آخرين ميدانياً بعدة بلدات، وهم عوض أبو خشريف ومروان أبو خشريف وياسين أبو حصيني وضاح أبو حصيني وكامل أبو خشريف ويوسف المرزوقي  ومحمد فرج ومحمد المفتاح ومحمد الحلقي وإياد عبد الحميد اليونس ومحمد الطحيمر، والطفل ذي 12 عاماً محمد المصري.

 

هذا وقضى من مقاتلي الجبهة الجنوبية ثلاثون مقاتلاً، هم:

نور البردان ويزن البردان و مجاهد البردان وإبراهيم البردان ومؤيد المسعود ونبيل القرع سمير الأقرع كاظم الأقرع وجنيد الحريري وعلي المصري وجهاد المصري وعامر المصري وعادل الجداع ومحمد العيشات وياسر بداوة ويوسف بداوة خالد الكناوي ومحمد الصفوري وايسر الديدات وحسام  السقر وعيد شهاب علي الغثيان زاهر الموسى حسن البطل ماهر أبو صدق وفارس الغزاوي ومحمد حريدين يوسف داووس وفادي العلي محمدالصفوري عبدو الدوجان واكثم أبو سعيفان.

 

وذكر المراسل نقلاً عن أهالي البلدات المنكوبة، أن عناصر التنظيم قاموا  بنهب جميع المحلات التجارية،  ومستودعات الإغاثة والافران، ومحطات الوقود ومستودعات الطحين ومراكز بيع الجملة، دون التمييز بين ملك عام أو خاص ونقلوها مباشرة الى بلدة الشجرة مركز “التنظيم”.

 

من جهتها أصدرت محكمة “دار العدل” الموحد في حوران صباح اليوم، قراراً إلى فصائل الجبهة الجنوبية  يقضي بالإعدام الميداني المباشر لكل شخص يثبت تورطه بالتعامل مع التنظيم دون الرجوع للمحكمة.

والجدير بالذكر أن تنظيم داعش شن فجر الاثنين هجوماً على بلدات سحم وجلين وتسيل وعدوان وتل جموع واستطاع الاستيلاء عليها مستغلا انشغال مقاتلي الجبهة الجنوبية بمعركة الموت ولا المذلة ضد قوات النظام بمدينة درعا.

شاهد أيضاً

البنتاغون: روسيا “مفيدة جداً” في سوريا

اعتبرت الولايات المتحدة الجمعة، أن روسيا كانت “مفيدة جدا” لخفض التوتر في جنوب سوريا، حيث …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *